منتدى جمعية زمالة المحامين وأسرهم بأبو المطامير

مرحبا بك فى منتداك- منتدى جمعية زمالة المحامين وأسرهم بأبو المطاميرنتمنى من الله أن يوفقنا لخدمتكم
منتدى جمعية زمالة المحامين وأسرهم بأبو المطامير

خدمات بلا حدود

مجلس أدارة الجمعية يهيب بالسادة الزملاء التكرم بسرعة سداد الاشتراكات المتأخرة عن عام 2010

المواضيع الأخيرة

» ماذا تعلمت من الماضى
الجمعة 15 يوليو - 0:42:27 من طرف كمال بدوى

» مائة حكمة
الإثنين 7 مارس - 22:54:01 من طرف Admin

» كثير الجدل .. قلبل العمل
الإثنين 7 فبراير - 18:43:00 من طرف Admin

» احدث احكام الاثبات
الجمعة 30 يوليو - 16:50:19 من طرف Admin

» دعوى طرد لانتهاء المدة
الجمعة 11 يونيو - 0:25:49 من طرف Admin

» خدمات
الأربعاء 9 يونيو - 0:34:11 من طرف suly

» الغاء القرار الادارى
الثلاثاء 1 يونيو - 23:46:04 من طرف Admin

» صورية عقد البيع
الإثنين 17 مايو - 16:59:33 من طرف Admin

» صيغى دعوى صغار سن
الإثنين 10 مايو - 17:54:20 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    كثير الجدل .. قلبل العمل

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10
    نقاط : 2502
    تاريخ التسجيل : 03/05/2010
    العمر : 38
    الموقع : مدير المنتدى

    كثير الجدل .. قلبل العمل

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 7 فبراير - 18:43:00

    كثير الجدل...قليل العمل

    0 تلك حقيقة لا ريب فيها .. من يتفرغ للكلام والجدل.. يفوته الانجاز والعمل..وإذا أراد الله بقوم سوءا منعهم العمل، ومنحهم الجدل..ولآن الجدل مما يفتح الباب واسعا للاختلاف والشقاق والتشاحن .،لان الشيطان دائما ما يسكن في تفاصيله، فأن الله تعالى جعل قبول الحج مرهونا بترك الجدل:
    " فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج.."
    0 ولهذا تيقنت لماذا لا يجتمع النقيضان ( الجدل والعمل ) معا في شخص واحد ...؟!
    فمن كثر كلامه قل روعه ، ومن قل روعه ذهب إخلاصه ... ومن ذهب إخلاصه فلا خير فيه ... ولقد ازددت يقينا بأن من يعمل في صمت هو من يدرك فضيلة الصمت الذي يترك للعقل مساحة واسعة كي يتفكر ويتدبر ويتأمل ، ثم ليبلغ مرحلة "العصف الذهني " التي هي وحـدها طـريق الإبـداع وأداة المبدعين .. وعلى العكس من ذلك تماما .. فمن كثرت شكواه ظهرت معايبه ومواطن قصوره وفشله ، وخلوه من الموهبة.
    لهذا ترى دعاة الكلام دائما ما ينعون حظهم العاثر ، ولا يكفون عن اثارة البلبلة والتشكيك ، ويقولون
    دائما ما لا يفعلون ، ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا . وكلها صفات توعد الله أصحابها بسوء العاقبة 0 فمتى يدرك هؤلاء أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا هم ما بأنفسهم . وأن الناس حتى لو صدقوهم بعض الوقت ، فلن يصدقوهم كل الوقت.
    0 أتصور أن للنجاح طريقا واحدا هو العمل والاجتهاد وترك الجدل.. والتوقف عن الشكوى والضجر والكف عن إيذاء الآخرين بالحق والباطل .. ودعونا نتأمل قول الشاعر:
    "متى يبلغ البنيان يوما تمامه
    إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم ..؟!

    اعداد أ/ عيد دسوقى ابراهيم - المحامى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 يناير - 12:27:14